اهمية اللغة العربية في مجال الدعوة الاسلامية

 بقلم محمد جنيد خليل النوراني الثقافي

اللغة هي روح حقيقي للمجتمع والوعاء الرصين لثقافته والاداة الصالحة للتعبير عن افكاره وتوجهاته والحصن المنيع لبقاء انتمائه واستمراره وباللغة يشعر الفرد بالولاء لحضارته ومجتمعه واللغة العربية واحدة من اللغاة البشرية المختلفة ولكن لها ميزة من سائر اللغاة ومن العجب انها واحدة من اللغاة الخمسة المشهورة اللتي اعترفتها هيئة الامم المتحدة وايضا هي لغة التكلم لخمس ومئتين ملائين ولغة محلية لاربع عشرة دول حتي اسرائيل

وفى الحقيقة ان اللغة العربية هي من اللغة السامية و مجال كل لغة له حدود مكانية وزمانية واللغة العربية فهي لغة حية واسعة الانتشار واصولها محفوظة مستعملة حتي الان ولكن غيرها من اللغاة السامية مثل هيبرو وسريان وارمايك قد تغيرو تغيرا باتا  بمسافاتها المنصرمة حتي صارت لغة جديدة بل العربيةلغة قديمة باكثر من اربعة الف عام

لدينا خمس نكات واضحات جليات تنور لنا اهمية اللغة العربية في مجال الدعوة الاسلامية

اللغة والثقافة

جديد بالذكر ان اللغة لها يد هامة في تنمية الثقافة وكل لغة هوية لثقافتها وضئالة اللغة تدل علي فناء الثقافة. وفي الحقيقة ان تبادل الثقافة هو من تبادل اللغة.ومن المعروف ان اللغة الانجليزية يدل على ثقافة الغرب وهي لا تتم الا باللغة الانجليزية

وكذا اللغة العربية يدل علي ثقافة الاسلامية اللتي تمس قلوب العالم لانها رسمية الاسلامية ولغة القرؤان والحديث اللذين هما اساس الاسلام والمسلمين ولذا تتسع ركعة ثقافة الاسلام بتنمية اللغة العربية

اللغة والعلم

العلم معلم رئيسي للدوة ولا نمكن الدعوة الاسلامية الا بالعلم ولا نجد علوم الاسلام الا في اللغة العربية لان تفاسير القرءان وشروح الحديث والفقه الاسلامية وتاريخها جلها مكتوب باللغة العربية

وفي هذا العصر الراهن نحتاج الي كثير من التصنيفات الجديدة في اللغة العربية تحل واقعات المعاصرة فينبغي لنا المهرة في اللغة العربية لتعلم ولتعليم دراسة الاسلامية ولتصنيف الكتب لتلبية نداء الزمان.

الاستعمار على اللغة العربية

ومن الأحق بالتنديد ان الغربيين يتهمون الاسلام بقرائتهم الكتب الغير العربية التي لا تمس موافقه اي المس ويعيشون مع التهات ودعايات عن الاسلام ولكن الحق على العكس تماما عما يقرئون وبعد مرور الزمان طفق الناس ان نفهم عن هذه الحقيقة وتعلمو الاسلام من اللغة العربية وبالتالي اعتنقوه ايته اللغة سعيك مشكور…….

واقض على الغريبيين مضجعهم بتدفق سيل الناس الى الاسلام واصبحو قلقا شديدا لتهود وتنصر الناس ولهذا اكد اليهود والنصارى منظمة الاستشراق لاستأصال جذور الاسلام من العالم وامرو على البرنامج الشامل لاحداث ثعرة في تنمية الاسلام

ومن المعلوم ان دعايته المهمة تعلم اللغة العربية لتشويه الاسلام امام العالمين وتقدمو الاسلام بصورة كئيبة امامهم ابتناولها واضافو في كتب المسلمين في اللغة العربية ولذالك يشمرون عن ساقهم وساعدهم حتى الان وكثير من الغربيين يتهمون الاسلام بقراءة كتبهم المحرف  وكم هى حزينا هذه الحوادث المريرة

وايضا ان النصارى يستعملون اللغة العربية للتنفير بين المسلمين بمدرفة اهميتها واعتنمو بجميع الفرص  لهذا وتسمون مركزهم بالاسماء العربية مثل مركز البشارة ونداء الرجاء وكذالك يكتبون الشروح والتعليقات الباطلة للكتب العربية للمسلمين والعلماء ايضا يخدعون بها  ومثل ذالك اهل البدع والضلالة ايضا اضافو الشروح الباطلة لكتب المسلمين كلهم يبذلون كسارى جهودهم لتمزيق الاسلام باستعمال اللغة العربية

ولذا لزام علينا معرفة اللغة العربية على حقها لدفع هذه الفرق الباطلة وليعطي لهم رد مفهم وعلينا الوحدة المسلمين في صعيد العالم لحل هذه المشاكلة ولا نقدر على ذلك الا باللغة العربية

فرصة الدعوة بالادب

وفي  الحقيقة ان القصة والرواية والشعر كلها ادت دورا بارزا لتبادل الثقافة وهذا مما نشاهده ليلا ونهارا

ومن الواضح ان اللغة الانجليزية قد تاثرت تاثيرا عميقا في نشر ثقافة الغرب ضمن القصة والرواية والشعر وغيرها من اجراء الادب وكم من الروايات والاشعار والقصص التى لعبت دورا في تنمية الثقافة وهذا مكتوب في سجل التاريخ بأحرف ذهبية .والف ليلة وليلة ابرز مثال لذالك وترجم هذه الى كثير من اللغاة حتى لغة المليبارية هذا يدل على تاثيرها بين الناس ونمكن انتهاز هذه الفرصة الذهبية لنشر ثقافة الاسلام ضمن الرواياتت

ومن الاحق بالذكر ان سهم الاشعار فى تاثيرالناس ونقدر ان نقرء ثقافة الشاعر وعلمه من سطور شعره كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فى شعر امية بن ابى الصلت “فلقد كاد يسلم فى شعره”

والشعر ايضا مفيد تام لنهضة ثقافة الاسلام وكثير من الاشعار قد اشترك  اشتراكا هاما في الاسلام وفى اكثار محبة النبي صلى الله عليه وسلم  وقصيدة البردة مثيل بدون البدائل فى محبة النبي صلى الله عليه وسلم وكذالك كثير من الاشعار مثل قصيدة محمدية وقصيدة مضرية وقصيدة وترية

ومن تحقيقة في هذا العصر الحديث الادب اهم وسائل للدعوة الاسلامية ان الاوان لازدياد حدة قلمنا لترويج الاسلام والقاء ضوئها امام العالم

الدعوة الاسلامية على صعيد العالم

ومن الاحق بالتنذيذ بعد مرور الزمان ان الدول العرب قد مالت الى ثقافة الغربيين وادت اليها تعلقهم العميقة بين الدول الغرب والاوروبا ولهاذا ادخلهم فى ورطة ثقافتهم وبكلمة اخرى اختلط الحابل بالنابل وهم وصلو على عتبة انهدام ثقافتهم وسادت العرب حالة الفوضى فاحتاج لهم دعوة الاسلام فى بلادهم لتتحطم سلاسل ثقافةالغرب من بلادهم ولا نقدر خطوة جريئة بالدعوة فى البلاد العرب الا باللغة العربية المعاصرة

وبالخلاصة ان اللغة العربية اهم وسائل في مجال الدعوة الاسلامية في العصرالجديد ولا نقدر على الدعوة الا بها كم هي رائحة هذه اللغة……

Check Also

MONOTHEISM IN THE BIBLE

MONOTHEISM IN THE BIBLE

JUNAID KHALEEL NURANI Junaidknr@gmail.com Allah, the Almighty has sent many prophets during different eras for …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *